المتطوعون
موقع الفرصة

لا يوجد خريطة

المساعدة في المجال الإداري والقانوني

هل انت متأكد من انك ترغب بالتطوع لهذا الفرصة؟

المساعدة في المجال الإداري والقانوني

عذراً ، هذه الفرصة متاحة فقط للأشخاص المسجلين في المناطق التالية

المساعدة في المجال الإداري والقانوني

عذرًا، هذه الفرصة متاحة فقط للأشخاص الذين لا يقل عمرهم عن 15 سنة والحد الأقصى 29 سنة

المساعدة في المجال الإداري والقانوني

مشروع حصري

وزارة الشؤون الإجتماعية


عذرا, هذه الفرصة متاحة فقط لمتطوعي وزارة الشؤون الإجتماعية اذا كنتم أحد المتطوعين المنتسبين لهم, الرجاء الاستمرار في الخطوات التالية:


  
المساعدة في المجال الإداري والقانوني
عدد ساعات التطوع 4
التطوع من  2024-01-23 الى  2024-03-08
أيام الثلاثاء
الساعات من 09:00 الى 13:00

الحد الأدنى للعمر

15 سنة

الحد الأقصى للعمر

29 سنة

1 متطوع

انتهى موعد تقديم الطلبات


أهداف التنمية المستدامة

 
المعرفة المكتسبة من هذه الفرصة
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.

سيتمكن المتطوعون من اكتساب مجموعة متنوعة من المهارات في عدّة أقسام منها: تطوير قدرات ومهارات المتطوعين ومساعدتهم على استكشاف وتنمية مواهبهم الكامنة، بناء ثقة الشباب بأنفسهم وتشجيعهم على تولي الأدوار القيادية في خدمة المجتمع والمساهمة في إحداث التغيير الإيجابي، وتعزيز الانتماء والاندماج الاجتماعي...


متطلبات الفرصة
شرح الحل الذي يقدمه الفرصة وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.

شهادة جامعية في الحقوق أو خلفية قانونية إجادة استخدام الحاسوب بما في ذلك برامج (Word- Excel) وغيرها مهارة في تنظيم الملفات القدرة على إرسال بريد الكتروني


خطة الفرصة التطوعية
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ الفرصة مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللفرصة كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على الفرصة وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.

التطوّع في المؤسسات الحكوميةفرصة قيّمة للشباب لاكتساب المهارات، اكتشاف ما يهمهم واكتساب الخبرات العملية. إنّ الفترة الزمنية لكلّ فرصة تطوعية ستنفذ وفقاً لحضور الموظفين بحسب كلّ وحدة إدارية. سيحصل جميع المتطوعين المشاركين داخل الوزارة على شهادة إضافية غير شهادة المنصة الوطنية موّقعة من قبل معالي الوزير.


لا يوجد تعليقات